روسيا والهند تبحثان التعاون في بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا

أعلن السفير الهندي في موسكو، فينكاتيش فارما، أن روسيا والهند تناقشان بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا، بما في ذلك إثيوبيا، وهذه حقبة جديدة من التعاون في مجال الطاقة النووية بين البلدين.

وأكد السفير الهندي، أن هناك أيضاً آفاقاً جيدة للتعاون بين روسيا والهند في مجال الطاقة النووية في بلدان ثالثة، وأن العمل يجري بالفعل على مثل هذا المخطط في بنجلاديش – بمحطة “روبور” قيد الإنشاء، والآن تعمل روسيا بنشاط كبير في بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهذا يفتح للهند طريقة جديدة للتعاون، وفقاً لما أوردته وكالة “سبوتنيك”.

ووفقاً للسفير فإنه يمكن لروسيا والهند البدء في أفريقيا بمشاريع مشابهة لمحطة الطاقة النووية “روبور”.

وأضاف السفير “لدى روسيا بالفعل اتفاقات في هذا المجال مع عدد من الدول الإفريقية. إثيوبيا واحدة منها، وهناك العديد من دول الشرق الأوسط، ستكون هذه مشاريع روسية، لكن بمشاركة الهند.. المفاوضات جارية في المرحلة الأولية، لكننا نأمل أن يكون هذا أمراً جديداً.

محطة “روبور” للطاقة النووية، يتم بناؤها وفقا للمشروع الروسي على بعد 160 كم من عاصمة بنغلاديش، ومن المقرر بدء تشغيل وحدة الطاقة الأولى عام 2023، والثانية في عام 2024.

عاصم أبوزيد

عاصم أبوزيد

عاصم أبوزيد هو مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يعمل كمسوق رائد في البلدان الناطقة باللغة العربية. وهو أيضًا مدير العمليات والمطور الرئيس لـ NBN.
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments

Don’t Stop Here

الأولمبياد” النووي أقيم في شنغهاي”

في الثالث من يونيو، أقيمت الجلسة العامة للمؤتمر الدولي الخامس والعشرين عن الهندسة النووية*، والذي يعرف “بالأولمبياد” النووي، في مركز المؤتمرات في شنغهاي. واستعرض السيد

Scroll to Top