مصر تخترق سوق الطاقة الأوروبي عبر الهيدروجين الأخضر

مصر تخترق سوق الطاقة الأوروبي عبر الهيدروجين الأخضر

أوروبا تتجه لمصر لإنتاج الهيدروجين الأخضر

حضر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء المصري، مارس الجاري، مراسم توقيع اتفاقية بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ووزارة البترول والثروة المعدنية والقوات البحرية المصرية مع شركة “ديمى” البلجيكية، وذلك للبدء فى الدراسات الخاصة بمشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتصديره من مصر.

قامت مصر بتوقيع اتفاقيتين دوليتين في هذا المجال خلال شهرين. فبجانب هذه الاتفاقية، وقعت مصر اتفاق نوايا مشترك مع شركة سيمنز الألمانية، للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروع تجريبى لإنتاج الهيدروجين الأخضر فى مصر، خلال الشهر الماضى. ويجدر الاشارة إلى أن شركة سيمنز الألمانية قامت بتوقيع اتفاق نوايا مماثل مع المملكة العربية السعودية، يوم 11 من مارس الجاري.

كما قام الرئيس عبدالفتاح السيسى، مؤخراً، بمباحثات مع الرؤساء التنفيذيين لعدد من الشركات البلجيكية، للتعاون مع تحالف يضم شركة “ديمى” لأعمال التكريك، وشركة ميناء “أنتويرب”، وشركة “فلوكسى”، للاستثمار فى مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر لتوليد الطاقة. وأكد أعضاء التحالف اهتمامهم بالتوسع فى إنتاج الهيدروجين الأخضر ونقله وتخزينه ضمن جهود إزالة وتقليص نسبة الكربون فى الهواء.

منصة لإنتاج الهيدروجين الأخضر

تبدى الشركات الدولية، ومن بينها الائتلاف البلجيكي، حرصها على التعاون مع مصر فى هذا المجال لما تتمتع به من خصائص الموقع المتميز والمقومات الطبيعية المثالية، مشيرين إلى الفوائد التى ستعود على مصر والتي تتضمن نقل المعرفة وتدريب الكوادر وتعزيز حركة الموانئ والنفاذ الاستراتيجى إلى سوق الطاقة الأوروبية.

وقال الدكتور محمد شاكر أن الاتفاقيات التى قامت مصر بتوقيعها، تمكن الدولة من البدء فى الدراسات لتنفيذ مشروع تجريبى لإنتاج الهيدروجين الأخضر فى مصر كخطوة نحو التوسع فى هذا المجال وصولاً إلى إمكانية التصدير. وذلك تماشياً مع استراتيجية الاتحاد الأوروبى لخفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون المعروفة بـ”الاتفاق الأخضر” خلال الفترة الزمنية 2035-2050.

وتهدف المبادرة الجديدة إلى خفض تكلفة الهيدروجين الأخضر إلى أقل من 2 دولار / كجم، مما سيساعد على خفض الانبعاثات من الصناعات الأكثر كثافة فى الكربون، بما فى ذلك صناعة الصلب والشحن وإنتاج المواد الكيميائية وتوليد الطاقة.

صرح آلان برنارد، رئيس مجلس إدارة شركة “ديمى”، أن الشركة قامت بإجراء دراسة متخصصة لأفضل المواقع التى تصلح لإنشاء مراكز محورية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وجاءت مصر فى مقدمة الاختيارات، نظراً لموقعها المتميز ولتمتعها بمصادر الطاقة المتجددة، لاسيما الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، إلى جانب توافر البنية التحتية البرية والبحرية المؤهلة، والأيدى العاملة الماهرة، فضلاً عن رصيد العلاقات المتميزة التى تربط بين مصر وبلجيكا.

فرنسا تتخذ أولى الخطوات

ومن ناحية أخرى، أبدت فرنسا اهتمامها للاستثمار فى مصر بمجال الهيدروجين الأخضر. فقد اجتمع السفير الفرنسى بالقاهرة ستيفان روماتيه، وفابيو جرازى مدير فرع الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) بمصر، مع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة لمناقشة التعاون المشترك فى مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر.

ومن جانبه أوضح المهندس أشرف نصير، عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين واستشارى الطاقة المتجددة، أن مصر تمتلك الطاقة والإمكانات اللازمة التى تمكنها من إنتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر من مصادر الطاقة المتجددة؛ وذلك من خلال الـ 5100 ميجاواط من الطاقة الشمسية، والمتوقع أن تصل إلى 6200 ميجاواط بنهاية العام الجارى. وأردف: “مصر فى صدد متابعة الثورة التكنولوجية الخاصة بالهيدروجين الأخضر، وقد بدأت خطوات حثيثة، من خلال الاستفادة من الخبرات الأوروبية فيما يبدأ بـ 100 ميجاواط، لذا كان لقاء الرئيس السيسى مع الشركات البلجيكية للوقوف على الأمر، وكذا التوقيع مع شركة سيمنز على اتفاق النوايا من أجل استخدام الهيدروجين الأخضر”.

0 0 votes
Article Rating

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.

Subscribe
نبّهني عن
Aasem Abuzeid
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments